الأربعاء، 20 نوفمبر، 2013

سوق الخميس في الأحساء .. 150 عاما من العراقة والفوضى الخلاقة



التاريخ والبساطة والأسعار تغري الزبائن من نفس المنطقة .. والخليجيون
لمشاهدة أفضل يرجى جعل الجوال في الوضع الأفقي
سوق الخميس الشعبي بالاحساء

مواعيد الزيارة في سوق الخميس الشعبي
اليوم
الفترة الصباحية
الفترة المسائية
الفترة المسائية
الخميس
4:00-11:30ص
-
-
شهر رمضان
4:00-11:30ص
-
-




يسمح بالدخول لـ
الرجال
نساء
الأطفال

قروب سياحي
رسوم الدخول
مجانا
مجانا
مجانا

مجانا
طريقة الحجز
بدون حجز مسبق
بدون حجز مسبق




يبعد عن مركز الهفوف ( القيصرية ) مسافة تقريباً
7.1 km


يبعد عن مركز المبرز ( دوار طريق الظهران ) مسافة تقريباً
2.5 km


إحداثيات  GPS




المرافق المتوفرة فيه أو بجانبه
مسجد
دورات مياه
تسوق

















 مخـطـط كروكي لموقع سوق الخميس بالاحساء


  خرائط قوقل لموقع سوق الخميس بالاحساء
عرض خريطة بحجم أكبر



الموقع /
في مجمع الأسواق الشعبية في مخطط عين نجم حيث تقوم بلدية الأحساء حاليا بتنفيذ مجمع حديث للأسواق الشعبية في تلك المنطقة على مساحة تتجاوز 154 ألف متر مربع، وبتكلفة تفوق 125 مليون ريال.
نبذة تاريخية /
سوق الخميس في الأحساء .. 150 عاما من العراقة والفوضى الخلاقة

للأسواق الشعبية الأسبوعية في الأحساء أهمية خاصة لدى أبناء المنطقة وزوارها، فالتاريخ والبساطة وتنوع السلع وأسعارها المناسبة ميزات تجتذب المتسوقين إلى تلك الأسواق.
أهمية سوق الخميس
وتعد سوق الخميس الأسبوعية في الهفوف أبرز تلك الأسواق و أهمها, حيث تعقد على مدى أيام أسبوع من السبت حتى الجمعة، فهي الأكبر والأقدم, كما أن انعقادها يوم الخميس أسهم في ازدياد عدد المتسوقين سواء من أبناء المنطقة أو زوارها. البعض منهم يعد التسوق فيها متعة حقيقية نظرا للفوضى الجميلة التي تشهدها، فيما يرى آخرون أن شراء احتياجاتهم من السوق أكثر إيجابية نظرا لتوافر جل احتياجاتهم وبأسعار مناسبة.
دور سوق الخميس
وفي الوقت ذاته, يؤكد عدد من المختصين في الشأن الاجتماعي أن دور السوق, التي يعود
تاريخها إلى أكثر من 150 عاما لا يقتصر على الجانب الاقتصادي بل يتعداه إلى الجانب الاجتماعي, وذلك من خلال توافد سكان القرى والبادية لعرض ما لديهم من بضائع أو شراء احتياجاتهم من السوق, وفي ذلك فرصة لزيارة أقاربهم وأصحابهم في الهفوف, ما أسهم في ازدياد الترابط بين سكان القرى والمدن في الأحساء, خصوصا مع توجه العديد من أبناء الهفوف لافتتاح عدد من المجالس في بعض الأحياء لاستقبال هؤلاء الزوار، كما أن توافد عدد من المتسوقين من دول الخليج المجاورة, خصوصا قطر والبحرين, أسهم في إكساب السوق أهمية كبيرة وزاد من التواصل والترابط بين أبناء دول الخليج، كما أن زوار سوق الخميس لا يقتصرون على أبناء المنطقة وزوارها من دول الخليج, بل هناك العديد من السياح الأجانب الذين يحرصون على الزيارة للتسوق لاقتناء بعض التحف القديمة والتقاط بعض الصور النادرة.
استعداد الباعة في سوق الخميس
وفي مساء الأربعاء تبدأ الاستعدادات من خلال توافد الباعة إلى موقع السوق كل يحتل مكانه قبل
أن يسبقه آخرون, ثم يخلد الجميع إلى النوم مفترشين الأرض وملتحفين السماء, وبعد انقضاء صلاة فجر الخميس يبدأ كل بائع في ترتيب بضاعته, ومع إشراقة شمس الصباح تتعالى الأصوات كل يحاول جذب المتسوقين لبضاعته في مشهد أقل ما يوصف بالفوضى الجميلة التي ألفها المتسوقون واعتادوها, حيث تجد بائع المواد الغذائية يجاور صاحب العدد اليدوية وإلى جانبه آخر يسوق الملابس والأحذية والعطور الشرقية والأوروبية, ومسنة اتخذت لها ركنا في السوق لعرض ما لديها من مشغولات يدوية صنعتها بيدها من سعف النخيل ويجلس إلى جانبها شيخ يسوق الربيان المجفف والأسماك المجففة (المشلق والحساس) والأقط والسمن, فيما بدأ آخر مهمته في تنظيم مزاد للحمام والدواجن, حيث ترى العديد من محبي الحمام يتحلقون حوله دون أن يبدي أحد منهم اهتماما لبعض الأمراض التي تصيب تلك الطيور كالإنفلونزا وغيرها. وفي الجانب الآخر تجد أحد الشباب يعتلي سيارته لتسويق بعض الأجهزة الكهربائية والمنزلية, حيث تباع تلك الأجهزة بأعلى سعر يصل إليه المزاد حتى لو كان أقل من سعرها المتعارف عليه, في حين غطى أحد الأطفال جسمه النحيل ببعض الملابس الثقيلة اتقاء لبرودة الجو في انتظار الزبائن لتسويق بعض الشتلات
الزراعية, وآخر ينادي على بضاعته من الخضار التي تتميز ـ كما يزعم ـ بأنها إنتاج محلي من مزرعته.
الموقع واقسام سوق الخميس
وسوق الخميس وخلال تاريخها الطويل تنقلت في عدة مواقع, حيث كانت في السابق امتداد لسوق الهفوف (شرق سوق القيصرية ) وكانت تعرض في السوق عدد من المنتجات المحلية كـ: الملابس, الأقمشة, المنتجات الصوفية, الحطب, التمور, الأقط, الدهن, المنتجات الخزفية, الأدوات الزراعية, الأسماك, والربيان المجفف, بعد ذلك انتقلت السوق إلى خارج أسوار الهفوف عند بوابة الخباز, ومع التوسع العمراني الذي شهدته المنطقة انتقلت السوق إلى منطقة عين مرجان في الطريق الفاصل بين مدينتي الهفوف والمبرز, حيث بدأ الباعة في عرض بعض المنتجات الحديثة, وذلك تزامنا مع تغير النمط الاستهلاكي للمتسوقين, حيث تشاهد الأجهزة الكهربائية والمنتجات الغذائية الحديثة المستوردة بجانب المنتجات المحلية من خضار وخزفيات ومنتجات زراعية, ومنذ نحو سبع سنوات تم نقل السوق إلى موقعها الجديد في مجمع الأسواق الشعبية في مخطط عين نجم حيث تقوم بلدية الأحساء حاليا بتنفيذ مجمع حديث للأسواق الشعبية في تلك المنطقة على مساحة تتجاوز 154 ألف متر مربع، وبتكلفة تفوق 125 مليون ريال.

آراء المتسوقين في سوق الخميس
يقول أحد المتسوقين من قطر منذ عدة سنوات أحرص على ارتياد سوق الخميس في الأحساء بين حين وآخر, وعلى الرغم من تغيير موعد الإجازة الأسبوعية في قطر إلى الجمعة والسبت بدل الخميس إلا أنني أحرص على زيارة السوق مع الأبناء لاقتناء بعض البضائع من مواد غذائية وملابس وعطور وغيرها التي تباع بأسعار مناسبة جدا قد لا تتجاوز 40 في المائة من قيمتها في أسواق قطر, وأشار إلى أن أكثر ما يلفت النظر في السوق هو وجود العديد من الباعة السعوديين من كبار السن الذين ارتبطوا بعلاقة وثيقة بالسوق على مر الزمن, فيما تربطه مع عدد منهم علاقات متميزة من خلال التبضع منهم بصورة مستمرة. وأضاف أن السوق على الرغم من تاريخها وتميزها في عدة نواح إلا أنها لا تزال في حاجة إلى اهتمام أكثر من قبل بلدية المنطقة والهيئة العليا للسياحة حيث يجب تطوير السوق والاستفادة منها كأحد المعالم السياحية في المنطقة, وذلك من خلال تهيئة مباسط للباعة وتوفير دورات مياه ومطاعم مناسبة ومراكز تسوق ومواقف للسيارات, كما يمكن إقامة ركن خاص بتاريخ الأحساء يضم بعض الصور للمواقع الأثرية والتاريخية في المنطقة وصور بعض الحرف التي كانت تمارس في المنطقة في السابق.

أما أحد باعة الأشرطة الذي زلزل الأرض من حوله من خلال الصوت الصاخب لأحد الفنانين الشعبيين الذي يطلقه جهاز التسجيل المجاور له, في حين يرى البعض أنه انتهك حقوق الملكية الفكرية من خلال عرضه عددا من الأشرطة القديمة والمنسوخة, فأكد أن زبائن كثر يحرصون على التوقف عنده لشراء بعض الأشرطة القديمة لفناني المملكة والخليج الشعبيين وبالأخص عيسى الأحسائي, طاهر الأحسائي, بشير شنان, فهد بن سعيد, عوض دوخي, ومحمد زويد, إضافة إلى بعض الأشرطة الخاصة ببعض الفنانين العرب مثل ناظم الغزالي حضيري بوعزيز, إلياس خضر, وسعدون جابر, وأشار إلى أن أشرطة عيسى الأحسائي وناظم الغزالي هي الأكثر طلبا حيث تنفد تلك الأشرطة لديه بعد فترة وجيزة من وصولها إلى السوق.
أما أحد مرتادي السوق من أبناء المنطقة فيؤكد أنه يحرص على ارتياد السوق بين الحين والآخر للبحث عن السلع والأدوات القديمة إضافة إلى بعض أنواع الطيور النادرة التي يجلبها بعض الباعة, من دول مجاورة كالكويت والبحرين, ويصف السوق بالإرث الحضاري الذي يمثل تاريخ وثقافة المنطقة من خلال اجتماع عدد من المتسوقين من شرائح مختلفة من المجتمع فمنهم الغني, الفقير, المسن, الطفل, الرجل, المرأة, ابن المنطقة, والسائح الأجنبي في مشهد يعبر عن الألفة والمحبة بين البشر, كل منهم يقتني ما يحتاج إليه من سلع وبضائع معروضة في السوق.
المصدر





 مقاطع فيديو قصر إبراهيم باشا  بالاحساء


 معا ً من أجل احساء الخير
جميع الحقوق محفوظة لموقع هجر شوبز

هل تعلم بأن موقع هجر شوبز هو أول موقع إلكتروني على مستوى الاحساء يضم أكثر من 500 متجر في مختلف الأنشطة والمجالات منها المنتجعات والاستراحات – القاعات وقصور الأفراح – مشاغل خياطة ومراكز التجميل النسائية – عيادات طبية وغيرها الكثير يسعدنا زيارتكم وتسجيل عضويتكم في الموقع على الرابط التالي
هجر شوبز هو دليل تجاري وسياحي وسوق إلكتروني على مستوى الاحساء
حقا ً أنه عالم يجمع متاجر الأحساء


ردود الأفعال:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

إدارة موقع هجر شوبز تشكر لكم مشاركتكم وتتمنى لكم التوفيق